الخميس , أكتوبر 22 2020
الرئيسية - الأخبار - منوعات - موسيقى - ياسر جلال يؤكّد أن مقارنة "الفتوة" بأي عمل ظالمة ويتحدث عن مشاركة إبنه

ياسر جلال يؤكّد أن مقارنة "الفتوة" بأي عمل ظالمة ويتحدث عن مشاركة إبنه

دخل مسلسل "الفتوة" الذي يقوم ببطولته الفنان المصري ياسر جلال، دائرة اهتمام الجمهور بعد التحولات الرومانسية في حياة البطل ووقوع مي عمر في حبه، حيث تصدر الفتوة محركات البحث وسط إشادة بالفنان ياسر جلال من جانب البعض وإدخاله في مقارنات مع "فتوات" السينما المصرية من جانب البعض الآخر.

وعبّر ياسر جلال عن سعادته بردود الفعل الكبيرة التي يتلقاها بشأن مسلسله "الفتوة"، وقال ياسر جلال في تصريح خاص لـ"فوشيا" إن مقارنة "الفتوة" مع "الحرافيش" في روايات نجيب محفوظ ظالمة مؤكدًا أن هذه المقارنة ليست في صالحه.

وردّا على اتهامات البعض بأن "الفتوة" مقتبس كما أن أحداثه تتشابه مع ما جاء في روايات الأديب المصري العالمي نجيب محفوظ عن الفتوات والحرافيش، أوضح أن الرد سيكون من خلال أحداث وحلقات المسلسل المقبلة.

وشدد على أن الجمهور سيجد لدينا أشياء كثيرة من الاختلاف التي ستجهض هذه الشائعات كون المسلسل اجتماعيا إنسانيا بالدرجة الأولى وأؤكد أن "الفتوة" سيكون مختلفًا عن أعمال الفتوات التي شوهدت من قبل.

وأضاف ياسر جلال أنه من الصعب عليه بعد نجاحه خلال الثلاث سنوات الماضية أن يقوم بدور البطل في عمل مقتبس لا يقدم جديدًا، مردفًا أنه يحكم على اختياره للعمل من خلال القالب الدرامي الذي سيدور في إطاره.

وعن مشاركة ابنه "جلال" في مسلسل "الفتوة" قال إنه شارك بدور ابن الفتوة في المسلسل وتم تصوير المشهد في بداية التصوير قبل ثلاثة أشهر أي قبل انتشار فيروس كورونا المستجد، منوهًا: "لو كان ابني اتأخر في التصوير مكنتش هنزله يشارك في المسلسل بسبب كورونا".

وأوضح أنه يتم اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية خلال التصوير، لافتًا إلى أن مشاهد الأكشن التي جسدها في مسلسل "الفتوة" كانت الأصعب لأن بها تفاصيل متعددة كون المسلسل يحمل طابعًا تاريخيًا.

ورفض ياسر جلال التعليق على برنامج المقالب الذي يقدمه شقيقه الفنان رامز جلال خاصة وأن هذا العام يختلف في المقلب بمواجهة الضيف، مبينًا: "له عملي ولي عمله ولا أتدخل فيما يقدمه"، وتابع أن شقيقه اتخذ مسارًا خاصًا ونجح فيه والأهم أنه يحب ما يعمله.

ويأتي الهجوم على مسلسل "الفتوة" بسبب الربط بينه وبين أعمال أديب نوبل، وتحديدًا رواية "أولاد حارتنا"، من خلال أوجه التشابه التي تمثلت في "المكان والزمان"، إذ إن أحداث المسلسل في منطقة الجمالية وهي ذات المكان الذي دارت فيه أحداث رواية "أولاد حارتنا".

أما من حيث الزمان فـ"الفتوة" تدور أحداثه في العام 1850، وهو ذات زمن الفتوات والحرافيش في "أولاد حارتنا"، بالإضافة إلى أن اسم ياسر جلال في المسلسل هو "حسين الجبالي" ذات الاسم الذي دارت حوله قصة الرواية أولاد "الجبالي"، وكان هو الفتوة الأكبر.

مسلسل "الفتوة" يُشارك في بطولته ياسر جلال، مي عمر، نجلاء بدر، أحمد صلاح حسني، رياض الخولي، مجدى فكري، أحمد خليل، وعدد آخر من الفنانين وهو من تأليف هاني سرحان وإخراج حسين المنباوي وإنتاج شركة سينرجى وتدور أحداث المسلسل فى حقبة ما قبل الـ100 عام بحي الجمالية، كما يسجل "الفتوة " التعاون الثاني على التوالي بين ياسر جلال والمؤلف هاني سرحان، بعدما قدما سويًا مسلسل "لمس أكتاف" العام الماضي.

قد يهمك أيضَا :

ياسر جلال يستنأنف تصوير "الفتوة" داخل ديكوره الرئيسي في الإنتاج الإعلامي

ياسر جلال يبدأ تصوير أول مشاهد مسلسله الجديد "الفتوة"
Source: فن وموسيقى – المغرب اليوم

عن webmaster

شاهد أيضاً

محيي إسماعيل يُؤكّد أنّه كان سيُفارق الحياة بعد "حلقة رامز"

يتجدد الحديث حول الفنان محيي إسماعيل بعد مرور 4 أشهر على ظهوره كضيف ضمن حلقات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *