السبت , سبتمبر 26 2020
الرئيسية - الأخبار - ثقافة - نقل 550 قطعة أثرية إلى متحف العاصمة الإدارية الجديدة في مصر

نقل 550 قطعة أثرية إلى متحف العاصمة الإدارية الجديدة في مصر

رغم إغلاق جميع المواقع الأثرية والسياحية في مصر ضمن الإجراءات الاحترازية التي أعلنتها مصر للحد من انتشار فيروس «كورونا» في البلاد، تواصل السلطات المصرية العمل حالياً بمشروعات إنشاء متاحف جديدة، من بينها متحف العاصمة الإدارية (شرق القاهرة).ووفق مؤمن عثمان، رئيس قطاع المتاحف بوزارة السياحة والآثار، فإنه تم نقل 550 قطعة أثرية للمتحف حتى الآن، ومن المقرر أن يتم نقل الآثار الثقيلة وفتارين العرض خلال الأسابيع الثلاثة المقبلة، بجانب استكمال أعمال الحماية المدنية ونظام التأمين وكاميرات المراقبة.

فيما تم الانتهاء من معظم التشطيبات المعمارية الخاصة بمبنى المتحف، كما تم البدء في تجهيزات الإضاءة الداخلية وأعمال قواعد التماثيل، بحسب نيفين نزار معاون وزير السياحة والآثار لشؤون العرض المتحفي، التي أضافت في بيان صحافي الثلاثاء، «أنه يجري حالياً العمل على وضع التقسيمات التفصيلية لمجموعات القطع الأثرية من قبل اللجنة العليا لسيناريوهات المتاحف، وتحديد أماكن عرض التماثيل والمعروضات وتوزيعها على موضوعات العرض المتحفي».

ويروي سيناريو العرض بمتحف العاصمة الإدارية الجديدة تاريخ العواصم المصرية؛ حيث يتكون المتحف من قاعة رئيسية يُعرض فيها آثار عدد من عواصم مصر القديمة والحديثة (9 عواصم) وهي: «منف، طيبة، تل العمارنة، الإسكندرية، الفسطاط، القاهرة الفاطمية، مصر الحديثة، القاهرة الخديوية».ومن المقرر أيضاً عرض مجموعة من المقتنيات المختلفة بقاعة أخرى تمثل أنماط الحياة في كل حقبة تاريخية، خاصة بكل عاصمة على حدة مثل أدوات الزينة، وأدوات الحرب والقتال، ونظام الحكم والمكاتبات المختلفة، بحسب الدكتور محمود مبروك، مستشار وزير السياحة والآثار لسيناريو العرض المتحفي، الذي أضاف أن القسم الثاني من المتحف عبارة عن جناح يمثل العالم الآخر عند المصرى القديم.

ويتكون هذا الجزء من مقبرة «توتو»، بالإضافة إلى قاعة مومياوات وتوابيت وفتارين تحتوي على الأواني الكانوبية ومجموعة من الأبواب الوهمية ورؤوس بديلة تحاكي الطقوس الدينية في مصر القديمة.وأجرى وزير السياحة والآثار الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، اليوم جولة تفقدية لمتابعة آخر مستجدات الأعمال بالمتحف رافقه خلالها عدد من معاونيه.وكانت وزارة السياحة والآثار المصرية تستعد لافتتاح قصر البارون إمبان التاريخي بحي مصر الجديدة (شرق القاهرة) بعد الانتهاء من أعمال ترميمه وتطويره بجانب افتتاح متاحف «شرم الشيخ» و«كفر الشيخ» و«المركبات الملكية» العام الجاري، في مواعيد محددة، لكن جائحة «كورونا» تسببت في تأجيل افتتاح كل تلك المشروعات. 

وقد يهمك ايضا:

تأجيل فعاليات افتتاح "المتحف المصري الكبير" بسبب تداعيات "كورونا"

ارتفاع عدد زوار متحف اللوفر إلكترونيًا إلى ٤٠٠ ألف في اليوم بسبب أزمة "كورونا"
Source: ثقافة – المغرب اليوم

عن webmaster

شاهد أيضاً

الأخبار

مختارات سمعية جديدة من أشعار المتنبي

احتفاءً بذكرى مرور 1055 عاماً على وفاة الشاعر الكبير أبي الطيب المتنبي، أضافت الموسوعة الشعرية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *