السبت , أكتوبر 24 2020
الرئيسية - الأخبار - إقتصاد - حملة جهوية بمحطات الوقود لتوزيع مئات "الواقيات" على وجه العمال في المغرب

حملة جهوية بمحطات الوقود لتوزيع مئات "الواقيات" على وجه العمال في المغرب

نظمت الجامعة الجهوية لتجار وأرباب ومسيري محطات الوقود بجهة طنجة تطوان الحسيمة التابعة للجامعة الوطنية لأرباب وتجار ومسيري محطات الوقود بالمغرب حملة جهوية بمحطات الخدمة التابعة لأقاليم الجهة، عملت خلالها على توزيع المئات من "واقيات" الوجه على عمال هاته المحطات.الطيب بن علي كاتب عام الجامعة الجهوية المذكورة، وعضو الجامعة الوطنية لأرباب وتجار ومسيري محطات الوقود بالمغرب، إعتبر عملية "واقيات" الوجه، استمرار وتواصلا لعملية واسعة سابقة نظمتها الجامعة لتعقيم وتطهير محطات الوقود بأقاليم الجهة، وذلك بتنسيق مع السلطات المحلية المعنية، والعملية الأخيرة – حسب بن علي – تدخل في إطار الجهود المبذولة من طرف المهنيين للمساهمة في المجهودات المبذولة لمقاومة وباء كورونا المستجد، إلى جانب طبعا مساهمتها في ضمان الأمن الطاقي للمغاربة، مؤكدا بهذا الصدد أن محطات الجهة تواصل عملها بشكل عادي وطبيعي.

من جهته أثنى "علي الأنتفي" أمين مال الجامعة الجهوية لتجار وأرباب ومسيري محطات الوقود بجهة طنجة تطوان الحسيمة على التفاعل الإيجابي والمسؤول لأرباب المحطات وللعمال مع الحملات التي تنظمها الجمعية، مؤكدا أن التحسيس والتوعية يحضران في كل محطة نظرا لأهميتهما، ومضيفا أن "الواقيات" التي تم توزيعها ستعمل على مضاعفة شروط الوقاية والسلامة بالنسبة لعمال المحطات والذين هم جميعا في جبهة أمامية من خلال تواصلهم اليومي مع عدد مهم من الزبائن، كما ستعزز شروط السلامة نفسها لهذا المواطن الزبون.وللإشارة فقد أطلقت الجامعة الجهوية لتجار وأرباب ومسيري محطات الوقود بجهة طنجة تطوان الحسيمة في 13 أبريل الجاري، حملة لتطهير وتعقيم محطات الوقود، وشملت أقاليم جهة الشمال.

وقد يهمك ايضا:

محطات الوقود في المغرب تُحصي الخسائر والحكومة "تتأنَّى" في أزمة النفط

الجامعة الوطنية تساهم بـ 700 ألف درهم بصندوق مكافحة"كورونا" في المغرب
Source: إقتصاد – المغرب الآن

عن webmaster

شاهد أيضاً

"الصندوق الوطني"يعلن عن موعد صرف مستحقات المتقاعدين من الوظيفة العمومية

أصدر الصندوق الوطني للتقاعد والحيطة الإجتماعية بلاغا له، ، يعلن فيه أنه سيتم بداية من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *