الأحد , سبتمبر 27 2020
الرئيسية - الأخبار - منوعات - سياحة وسفر - استراليا تدرك أهمية التباعد الاجتماعي والعزل في زمن "الكورونا"

استراليا تدرك أهمية التباعد الاجتماعي والعزل في زمن "الكورونا"

يبدو أن أهمية التباعد الاجتماعي تم استيعابها جيدًا في أستراليا، بعدما أصبحت الشواطئ التي كانت مكتظة بالناس قبل بضعة أيام خالية تمامًا ، وطبقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، التقطت صورًا في شاطئ مانلي الشهير بمدينة سيدني الأسترالية خلال نهاية الأسبوع، وظهر فيها آلاف من الناس يمارسون الرياضة، ويسبحون، ويسترخون في مجموعات كبيرة على الرغم من التهديد المستمر لوباء "كوفيد-19" لكن في غضون أيام، كان هناك اختلاف واضح بين السكان المحليين الذين يلتزمون الآن في الغالب بتوجيهات الحكومة للبقاء في المنزل قدر الإمكان.

وقال مالك أحد المحال يدعى ديف دنبار لـ"ديلي ميل" في أستراليا إنه لاحظ فرقا كبيرا منذ عطلة نهاية الأسبوع الماضي، لكنه قال أيضًا إن فترات الصباح لا تزال وقتا مزدحما وأضاف :"أعتقد أن الناس يخرجون لممارسة التمارين الرياضية في الصباح في مانلي، أو يخرجون من أجل شراء القهوة. كان المكان مزدحما نهاية الأسبوع، لكن إن نظرت حول اليوم، يبدو كما لو أننا في حالة إغلاق كامل" وأشار إلى أنهم لاحظوا أيضًا تراجعا في حجم الأعمال خلال الأيام القليلة الماضية، قائلًا: "أعتقد هذا، لأن الناس يبقون في المنازل، ولأنهم خزنوا الطعام".

وقالت سيدة من السكان المحليين خرجت لممارسة التمارين الرياضية في مانلي، الخميس، إن الاختلاف في سلوكيات الناس، مقارنة بعطلة نهاية الأسبوع الماضي، كانت واضحة وأشارت إلى اعتقادها بتعامل الناس مع الأمر بجدية أكثر عن نهاية الأسبوع الماضي، وأنه لم يعد هناك أناس يبقون بالشواطئ، يذهبون للسباحة، ثم يغادرون، كما أن المنقذين يقومون بعمل رائع في طلبهم من الناس الرحيل.

قد يهمك ايضـــًا :

4 مغانط يلتصقون بأنف عالم فيزياء خلال اختراعه جهازًا لمواجهة "كورونا"

كلب يعمل ساعي بريد لطفلة وصديقاتها في أستراليا بسبب "كورونا"
Source: سياحة وسفر – المغرب اليوم

عن webmaster

شاهد أيضاً

صور تكشف لغز الكتابة على جداريات مدينة مكسيكية قديمة

تعتبر المكسيك من المقاصد السياحية العالمية، حيث تزخر بكنوز من الآثار التاريخية والشواطئ الرملية الرائعة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *