الإثنين , أكتوبر 19 2020
الرئيسية - الأخبار - منوعات - ديكور - إليك أبرز النصائح العملية لديكورات جلسات شرقية مودرن ومريحة

إليك أبرز النصائح العملية لديكورات جلسات شرقية مودرن ومريحة

من الجذّاب تخصيص جلسة شرقية مريحة، ليجتمع فيها أفراد الأسرة في رمضان. وفي هذا الإطار ، تُقدّم النصائح العمليّة الآتية.

لتحقيق ديكور جبس مجالس مودرن يُستهلّ العمل من نقطة محورية (الثريّا، مثلًا) في الغرفة، لتتفرَّع منها دوائر عدة من الجبس في السقف.

• معلومٌ أن التجويفات الجبس تجذب عند دعمها بالمرايا، أو بلون متناسق وألوان الغرفة، أو عند تلبيسها بالخشب لمزيد من الفخامة، أو باستخدام مادة الأسقف المشدودة متعددة الألوان واللمعان، مع إمكانية إدخال رسوم بسيطة إليها.

• تُستعمل الإضاءة الصفراء عادةً في تجويف الجبس، بيد أن ذلك لا يحل دون تجربة الإضاءة الزرقاء في التجويف، مع إمكانية المزج بين اللونين الأزرق الفاتح والأبيض.

ديكورات شرقية للجلسات الرمضانية

الأثاث

• يُستحسن اختيار الأرائك المُريحة المدعمة بالأسفنج (بعيدًا عن الزخرفات)، مع الاكتفاء بلون (أو لونين) لها، مع التزيين بالوسائد الملوّنة.

• يُفضّل استخدام اللون الذهبي الكلاسيكي المعروف بإشاعة الترف في المكان الذي يحلّ فيه، وبخاصّة الأثاث، والأكسسوارات، وورق الجدران، أو حتّى الإضاءة، مثل: المصابيح الجانبيّة والثريّات. لمجرد ظهور اللون الذهبي، فإنه يضيف أناقة فوريّة إلى مشهد الديكور.

• يُحبّذ استخدام وسائد الريش، ما يضفي مشهد الراحة والفرح في المساحة، بخاصّة إذا كانت متعدّدة الألوان وذات أنماط عشوائيّة.

ستائر المجالس المودرن

• الستارة الـ"باتو": تُسحب على غرار اللفافة (رول)، وهي تنتمي إلى الطراز المودرن الأكثر رواجًا، وذات قماش سميك يتبع لون الوسائد غالبًا. ومن المُمكن تحقيق طبقة رقيقة من القماش (فوال) أسفل هذه الستارة.

• الستارة الـ"فوال": تنسدل من صندوق خشب، وتتوافر بألوان عدة، ويمكن أن يطعّم قماشها باللؤلؤ. يجب أن تكون هذه الستارة مُبطَّنة، وتحتها قماش من اللون نفسه أو داكنًا أكثر، والعكس صحيح.

قد يهمك أيضَا :

أبرز النصائح تنسيق طاولة الاستقبال لشهر رمضان

اصنع "فانوس رمضان" في المنزل بأقل الإمكانيات
Source: ديكور – المغرب اليوم

عن webmaster

شاهد أيضاً

أحدث اشكال ثيم الزفاف باللون البرغندي لعروس خريف 2020 تعرّفي عليها

إذا كنت تبحثين عن أجمل الالوان لثيم زفاف لحفل زفافك في فصل الخريف. لن تفكرّي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *