الثلاثاء , أكتوبر 20 2020
الرئيسية - الأخبار - إقتصاد - إقبال متزايد على أسواق بيع السمك في الدار البيضاء خلال شهر رمضان

إقبال متزايد على أسواق بيع السمك في الدار البيضاء خلال شهر رمضان

تعرف أسواق بيع السمك بمدينة الدار البيضاء إقبالا كبيرا من طرف المواطنين خلال الأيام الأولى لشهر رمضان، التي تزامنت مع حالة الطوارئ الصحية بسبب جائحة "كورونا"، وتشهد مختلف الأسواق الخاصة ببيع السمك بالعاصمة الاقتصادية للمملكة توافد البيضاويين، خصوصا في الأحياء الشعبية التي يبحثون فيها عن أسماك السردين، وسط ازدحام في ظل الأزمة التي تشهدها البلاد ويتخوف كثير من المواطنين أن يساهم الازدحام الذي تعرفه بعض أسواق السمك في انتقال عدوى الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وهو ما يدفع المهنيين إلى مطالبة المواطنين بالالتزام بالتدابير الوقائية من مسافة الأمان وارتداء الكمامات.

وساهم توقيت العمل المحدود الذي فرضته السلطات الحكومية على أصحاب المحلات في تزايد عدد المتبضعين في وقت واحد، الشيء الذي يؤجج التخوفات من انتشار فيروس كورونا المستجد، ما يجعل بعض الزبناء يفضّلون مغادرة المكان حتى دون نيل المراد وساهمت تداعيات الجائحة في ارتفاع أسعار الأسماك بالنظر إلى قلة مراكب الصيد، ناهيك على كون التوقيت المحدد من لدن السلطات يدفع الباعة إلى عدم اقتناء كميات كبيرة منها مخافة فسادها في حالة عدم بيعها قبل إغلاق السوق.

وأكد عدد من باعة السمك الذين تحدثوا لجريدة هسبريس الإلكترونية أن أسعار الأسماك تعرف في شهر رمضان من كل سنة ارتفاعا بالنظر إلى إقبال المواطنين عليها، غير أن ما زاد الطين بلة هذا العام هو تزامن الشهر الفضيل مع الأوضاع الاستثنائية التي تعيشها البلاد بسبب حالة الطوارئ الصحية نتيجة جائحة كورونا وأشار هؤلاء إلى أن الظروف الحالية التي تعيشها البلاد بسبب فيروس كورونا المستجد ساهمت بشكل كبير في ارتفاع أثمان السمك خلال الأيام الأولى من شهر رمضان، الأمر الذي قد يجعل المواطنين يتراجعون في الأيام المقبلة عن اقتنائها.

وشدد محمد، بائع سمك في الدار البيضاء، على أن جائحة كورونا تسببت في ارتفاع أسعار بعض الأسماك، موردا أن التوقيت المحدد للإغلاق يتسبب في توافد المواطنين بأعداد كبيرة في وقت معين، ما يتسبب بدوره في نفاد الكمية المتوفرة بسرعة وتراوحت الأثمان في أسواق السمك على مستوى الدار البيضاء بين 20 درهما للسردين، و100 درهم "للكلامار"، و80 درهما "للصول"، وطمأنت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات المغاربة بخصوص تموين الأسواق بالمنتوجات الغذائية ومستويات الأسعار خلال شهر رمضان وأكدت الوزارة أن الأسواق تعرف تموينا جيدا من المنتوجات الغذائية ذات الاستهلاك الكبير على الرغم من الظروف التي يفرضها السياق الصحي، مشددة على أن مستويات الأسعار مستقرة ومنخفضة مقارنة بالسنة الماضية بالنسبة لبعض المواد

قد يهمك ايضـــًا :

وزير الداخلية المغربي يؤكّد أنّ تطبيق تتبّع حركة المواطنين "مرحلي"

المغرب يرد على اتهامه بممارسة العنف الامني في حالة الطوارئ الصحية
Source: إقتصاد – المغرب الآن

عن webmaster

شاهد أيضاً

تداعيات الجائحة تقلّص عدد العاملات المغربيات في الحقول الإسبانية

دفعت التطورات الوبائية التي يشهدها المغرب منذ أسابيع أرباب الضيعات الزراعية الإسبانية إلى التفكير في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *